الطرفان المتنافسان في ليبيا يصلان إلى قمة إيطاليا بعد إلغاء الانتخابات

img

وصل حكام المعسكرين المتنافسين في ليبيا إلى إيطاليا يوم الاثنين للمشاركة في أول قمة تجمعهم منذ أكثر من خمسة أشهر، وذلك بعد أسبوع من إلغاء الأمم المتحدة خططا لعقد انتخابات الشهر المقبل.

ووصل القائد العسكري خليفة حفتر الذي يحكم معظم شرق ليبيا في المساء إلى مدينة باليرمو الإيطالية لحضور القمة التي تستمر يومين وتستهدف بحث خطة سلام للأمم المتحدة لإرساء الاستقرار في الدولة التي تشهد اضطرابات منذ 2011.

وكان رئيس الوزراء الليبي فائز السراج، الذي يتخذ من غرب ليبيا مقرا له، وصل في وقت سابق يوم الاثنين.

وتأمل إيطاليا في أن يسفر المؤتمر عن استئناف جهود الأمم المتحدة من أجل إجراء الانتخابات في ليبيا. وكانت الأمم المتحدة تخلت الأسبوع الماضي نهائيا عن خطط لإجرائها الشهر المقبل.

وستجمع القمة فصيلي ليبيا المتنافسين للمرة الأولى منذ مؤتمر مماثل بباريس في مايو أيار، حيث اتفقا على خطة إجراء الانتخابات في ديسمبر كانون الأول.

ولم يتضح بعد ما إذا كان الجانبان سيلتقيان بشكل مباشر. وسيعقد رئيس الوزراء الإيطالي جوزيبي كونتي بعض الاجتماعات الثنائية بما في ذلك لقاء مع حفتر في وقت متأخر من الاثنين.

رويترز

 

إن جميع الآراء المعبر عنها هي آراء كتاب وناشرين أو تم نشرها استنادا إلى مصادر إعلامية، ولا تعكس بالضرورة الخط التحريري لمركز آوسرد الإعلامي

مواضيع متعلقة