قيادات بحزب الإصلاح اليمني في زيارة للإمارات

img

قالت مصادر يمنية إن قيادات في حزب التجمع اليمني للإصلاح تقوم بزيارة لدولة الإمارات العربية المتحدة بدعوة رسمية للقاء مسؤولين إماراتيين، في ظل تكتم عن سبب الزيارة من قبل الجانبين.

وظهر كل من رئيس الهيئة العليا لحزب الإصلاح محمد اليدومي والأمين العام للحزب عبد الوهاب الآنسي مع مسؤولين إماراتيين في صور أثناء استقبال ولي عهد أبو ظبي الشيخ محمد بن زايد أمس الاثنين لوزير الخارجية البريطاني جيرمي هانت، الذي زار السعودية والإمارات لبحث تداعيات مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي، وسبل وقف الحرب في اليمن.

واللقاء هو الثاني خلال عام بين قيادة حزب الإصلاح وولي عهد أبو ظبي، بعد لقاء معه في العاصمة السعودية الرياض بحضور ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان في ديسمبر/كانون الأول 2017.

تصعيد إماراتي
وصعدت الإمارات وأطراف محلية في الجنوب اليمني في العامين الماضيين من استهدافها لحزب الإصلاح، كما شنت وسائل إعلام إماراتية حملات ضد الحزب وقياداته، واتهمتهم أكثر من مره بالتواصل مع الحوثيين.

وكان موقع بازفيد الأميركي نشر تحقيقا استقصائيا في أكتوبر/تشرين الأول الماضي كشف فيه عن استئجار أبو ظبي مرتزقة أميركيين لتنفيذ اغتيالات لشخصيات يمنية في عدن، بينها قيادات في حزب الإصلاح.

وتأتي زيارة قيادة حزب الإصلاح للإمارات في ظل اشتداد المعارك بين قوات الحكومة اليمنية المدعومة من التحالف السعودي الإماراتي، وبين الحوثيين في الحديدة (غربي اليمن)، كما تشهد جبهات الحرب المختلفة مثل نهم وصعدة والبيضاء مواجهات متقطعة بين الطرفين.

الجزيرة

 

إن جميع الآراء المعبر عنها هي آراء كتاب وناشرين أو تم نشرها استنادا إلى مصادر إعلامية، ولا تعكس بالضرورة الخط التحريري لمركز آوسرد الإعلامي

مواضيع متعلقة