وفاة فلسطيني متأثرا باصابته بنيران الجيش الاسرائيلي قرب حدود غزة

img

توفي فلسطيني ليل الاربعاء متأثرا باصابته برصاص الجيش الاسرائيلي خلال المواجهات قرب السياح الحدودي في جنوب قطاع غزة قبل أسبوعين، كما أفاد ناطق باسم وزارة الصحة في قطاع غزة.

وقال أشرف القدرة في بيان إن “أحمد خالد النجار (21 عاما) استشهد مساء الأربعاء متأثرا بجروحه التي أصيب بها برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي قبل أسبوعين نقل على أثرها لخطورة حالة الى مستشفى الاهلي بالخليل في الضفة الغربية حيث توفي هناك”.

وكان النجار أصيب في المنطقة الشرقية (الحدودية) قرب السياج الفاصل بين قطاع غزة واسرائيل في شرق خان يونس (جنوب).

وبذلك يرتفع الى 219 عدد الفلسطينيين الذين قتلوا برصاص الجنود الاسرائيليين منذ بدء هذه التظاهرات، حسب حصيلة أعدتها وكالة فرانس برس. وقتل قناص فلسطيني جنديا اسرائيليا في الفترة نفسها.

ويشهد السياج الفاصل بين اسرائيل وقطاع غزة منذ 30 آذار/مارس “مسيرات العودة” التي ينظّمها الفلسطينيون رفضاً للحصار المفروض على القطاع منذ أكثر من عشرة أعوام وتأكيداً على حقّهم في العودة إلى أراضيهم التي هجّروا منها عند قيام دولة إسرائيل في 1948.

أ ف ب

 

إن جميع الآراء المعبر عنها هي آراء كتاب وناشرين أو تم نشرها استنادا إلى مصادر إعلامية، ولا تعكس بالضرورة الخط التحريري لمركز آوسرد الإعلامي

مواضيع متعلقة