وفد من قيادة حماس بالخارج برئاسة العاروري يصل غزة عبر معبر رفح

img

وصل قطاع غزة، مساء الخميس، وفد من قادة حركة حماس، المقيمين خارج فلسطين، برئاسة صالح العاروري، نائب رئيس الحركة، عبر معبر رفح البري.

وأفاد مراسل وكالة الأناضول، أن وفدا من قيادات حركة حماس في الخارج، برئاسة نائب المكتب السياسي للحركة صالح العاروري، وعضوية كلا من موسى أبو مرزوق وعزت الرشق وحسام بدران، قد وصل إلى قطاع غزة، عبر معبر رفح.

وهذه المرة الأولى التي يزور فيها “العاروري” و”الرشق”، و”بدران” قطاع غزة.

ويتواجد وفد رفيع من حماس في القاهرة، منذ عدة أيام، حيث يجري مباحثات مع جهاز المخابرات العامة المصرية، حول “سبل عقد تهدئة في غزة، وتحقيق المصالحة”.

وفي وقت سابق، قالت حركة المقاومة الإسلامية “حماس”، إن وفداً قيادياً من الضفة الغربية وخارج فلسطين سيصل قطاع غزة اليوم الخميس.

وقال فوزي برهوم، المتحدث باسم الحركة، في تصريح لصحيفة الرسالة (تابعة لحماس): “الوفد سيصل غزة للتشاور في قضايا تهم شعبنا الفلسطيني وعلى رأسها تحقيق الوحدة الوطنية والمصالحة وإنهاء حصار غزة”.

ولم توضح حماس نتائج مفاوضات وفدها المتواجد في مصر، مع قيادة جهاز المخابرات المصرية.

وكانت وسائل إعلام إسرائيلية، قد ذكرت أن حماس تبحث مع مصر وبوساطة نيكولاي ميلادينوف المنسق الخاص للأمم المتحدة لعملية السلام في الشرق الأوسط، سبل التوصل إلى تهدئة في قطاع غزة، مع إسرائيل، تتضمن تخفيف أو إنهاء الحصار، بالإضافة إلى إبرام صفقة تبادل أسرى.

وسبق أن أعلن ميلادنوف في سلسلة تغريدات على حسابه في ” تويتر” في الأيام الأخيرة، عن عقد اجتماعات “بناءة” في إسرائيل ومصر وغزة ورام الله، “لوقف التدهور في غزة وحل القضايا الإنسانية”.

وتتزامن زيارة وفد حركة حماس لقطاع غزة، مع إعلان المجلس الوزاري الإسرائيلي المصغر للشؤون الأمنية والسياسية “الكابينت”، عن عقد اجتماع، الأحد المقبل، لبحث الجهود المصرية والأممية بشأن قطاع غزة.

وقالت وسائل إعلام إسرائيلية، بينها القناة العاشرة الإسرائيلية، اليوم الخميس، إن “الكابينت سيجتمع برئاسة بنيامين نتنياهو رئيس الوزراء الإسرائيلي، لبحث الجهود التي تقوم بها مصر ومبعوث الأمم المتحدة للشرق الأوسط نيكولاي ميلادينوف للوصول إلى اتفاق تهدئة في قطاع غزة.

وعادة ما يجتمع “الكابينت” من أجل اتخاذ القرارات الهامة.

كما قالت وسائل إعلام إسرائيلية، إن رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، ألغى زيارة خارجية، بعد أنباء عن تطورات في المحادثات غير المباشرة بين إسرائيل و”حماس” حول الأوضاع الإنسانية في غزة.

وقالت وسائل الإعلام ، بما فيها الموقع الإلكتروني لصحيفة “هآرتس”، إن نتنياهو ألغى زيارة مخططة إلى كولومبيا في أمريكا الجنوبية بعد الإشارة إلى “التطورات في الجنوب”.

وأضافت:” يأتي قرار نتنياهو بإلغاء الزيارة الخارجية بعد تقارير عن تقدم في المحادثات بين إسرائيل وقيادة حماس في غزة بوساطة مصرية في محاولة للتوصل إلى اتفاق بين الطرفين”، في إشارة إلى وقف إطلاق النار وتنفيذ مشاريع إنسانية في غزة.

ولم تذكر الصحيفة مزيدًا من التفاصيل.

الأناضول

 

إن جميع الآراء المعبر عنها هي آراء كتاب وناشرين أو تم نشرها استنادا إلى مصادر إعلامية، ولا تعكس بالضرورة الخط التحريري لمركز آوسرد الإعلامي

مواضيع متعلقة