الحارس الألماني تير شتيغن يزيد الضغوط على يواكيم لوف

img

وصف الحارس الألماني تير شتيغن عدم مشاركته مع منتخب بلاده في كأس العالم بـ”الأمر القاسي للغاية”.

وقال تير شتيغن الموجود حاليا في الولايات المتحدة الأميركية مع ناديه برشلونة الإسباني استعدادا للموسم المقبل “إذا قدمت موسما كالذي قدمته فإنه يتولد لديك الكثير من الشغف لخوض المونديال ولكن يجب احترام قرار المدير الفني”.

وأضاف أن “الأمر كان قاسيا للغاية بالنسبة لي، هذه هي الحقيقة ولكنني كنت هناك لمساندة الفريق، هذا ما كنت أستطيع أن أقوم به وقمت به بنسبة 100%”.

ورغم ظهوره المتألق الموسم الماضي مع برشلونة لم يشارك تير شتيغن في المونديال الروسي ولو لدقيقة واحدة مع المنتخب الألماني، وشارك بدلا منه الحارس مانويل نوير الذي أخفق في إنقاذ فريقه بقيادة مديره الفني يواكيم لوف من مغادرة المحفل العالمي مبكرا من الدور الأول.

وأدى خروج المنتخب الألماني من الدور الأول للمونديال إلى انتقادات حادة للمدرب بسبب إصراره على إشراك لاعبين مستوياتهم متدنية، مثل الحارس نوير الذي لم يلعب طوال الموسم الماضي بسبب الإصابة.

وأعرب تير شتيغن عن شعوره بالأسف لخروج ألمانيا من الدور الأول للمونديال، حيث قال “عدم وصولنا إلى الأدوار الإقصائية كان مؤلما، كنا نسعى إلى ذلك لتكرار النجاح الذي حققناه قبل أربع سنوات”.

الألمانية

 

إن جميع الآراء المعبر عنها هي آراء كتاب وناشرين أو تم نشرها استنادا إلى مصادر إعلامية، ولا تعكس بالضرورة الخط التحريري لمركز آوسرد الإعلامي

مواضيع متعلقة