تصاعد التهديدات التجارية بين كل من الصين وأميركا

img

قالت وزارة التجارة الصينية الخميس إن الصين مستعدة تماما لأي تهديدات من الولايات المتحدة بتصعيد الحرب التجارية بين البلدين، وإنها سترد للدفاع عن كرامتها ومصالح شعبها.

وأفادت الوزارة في بيان أن الصين تلتزم بالحوار أداة لحل النزاعات، لكن المعاملة بالمثل والوفاء بالتعهدات شرطان للحوار.

وقال الممثل التجاري الأميركي روبرت لايتهايزر أمس الأربعاء إن الرئيس دونالد ترامب وجه بزيادة رسوم جمركية على بضائع صينية بقيمة 200 مليار إلى 25% من 10% مقترحة من قبل في أعقاب رفض الصين تلبية طلبات أميركية وردت بفرض رسوم مماثلة.

وأضاف بيان لايتهايزر أن إدارة ترامب تواصل حث الصين على وقف ممارساتها “غير العادلة”، وفتح سوقها والانخراط في منافسة حقيقية في السوق.

ووعدت بكين في وقت سابق أمس الأربعاء بالرد على ما أعلنته واشنطن.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية جينغ شوانغ إن “ضغوط الولايات المتحدة وابتزازها لن ينجحا … إذا تبنت الولايات المتحدة إجراءات إضافية فإن الصين ستقاوم حتما”.

ويرى مراقبون أن هذه التطورات تشير إلى إمكان استمرار التوترات التجارية بين الجانبين من دون نهاية لها في الأفق.

يأتي ذلك بينما انخفض اليوان الصيني إلى أدنى مستوى في 14 شهرا مقابل الدولار في المعاملات المحلية اليوم الخميس، متأثرا بالمخاوف بشأن تصاعد التوترات التجارية بين البلدين.

ويقول المتعاملون إنهم يتوقعون تداول اليوان في نطاق بين 6.8 إلى 6.85 يوانات للدولار في المدى القريب.

ويقول خبراء اقتصاديون إن ضعف اليوان يُعطي الصادرات الصينية أفضلية في الخارج ويخفف بعضا من الآثار السلبية للرسوم الأميركية.

وكالات

 

إن جميع الآراء المعبر عنها هي آراء كتاب وناشرين أو تم نشرها استنادا إلى مصادر إعلامية، ولا تعكس بالضرورة الخط التحريري لمركز آوسرد الإعلامي

مواضيع متعلقة