الجيش الأردني يعلن اشتباكه مع داعش الثلاثاء في منطقة سورية

img

كشف الجيش الأردني اليوم الخميس، أن قواته اشتبكت الثلاثاء الماضي مع عناصر تنظيم “داعش” الإرهابي في منطقة حوض اليرموك السورية، وقتلت عددا منهم.

وقال الجيش في بيان له، إن الاشتباكات اندلعت ظهر الثلاثاء على خلفية المواجهات الدائرة في منطقة حوض اليرموك والقرى المحاذية للحدود الأردنية، بين القوات السورية (النظام) وعصابة “داعش” الإرهابية.

وأضاف أن بعض عناصر “داعش” حاولوا الاقتراب من الحدود، لتشتبك معهم كتيبة حرس الحدود العاشرة باستخدام كافة أنواع الأسلحة.

واستدرك “استمرت عمليات القصف والتطهير لكامل المنطقة حتى ظهر (أمس) الأربعاء، دون السماح لأي واحد منهم بتجاوز الحدود الأردنية”.

وأشار إلى أنه تم إجبار عناصر “داعش” على التراجع للداخل السوري مع قتل بعضهم (لم يحدد العدد)، وتابعت القوات السورية في المنطقة مطاردتهم داخل القرى والبلدات السورية الحدودية.

وتعهد الجيش الأردني في بيانه، بأنه لن يسمح لعناصر تلك العصابات بتجاوز حدود البلاد.

وتشهد منطقة حوض اليرموك القريبة من الأراضي الأردنية منذ عدة أيام، اشتباكات عنيفة بين “جيش خالد بن الوليد” الموالي لداعش من جهة، وقوات النظام السوري من جهة أخرى.

الأناضول

 

إن جميع الآراء المعبر عنها هي آراء كتاب وناشرين أو تم نشرها استنادا إلى مصادر إعلامية، ولا تعكس بالضرورة الخط التحريري لمركز آوسرد الإعلامي

مواضيع متعلقة