10 قتلى عسكريين و4 مدنيين بانفجار مفخخة جنوب الفلبين

img

أعلن الجيش الفلبيني مقتل ستة من القوات الحكومية وأربعة مدنيين بانفجار سيارة عند نقطة تفتيش عسكرية في جنوبي الفلبين.

وأوضح قائد فرقة مكافحة الإرهاب في الجيش الفلبيني العقيد فيرناندو رييج أن الهجوم وقع عند نقطة تفتيش عسكرية في مدينة لاميتان بمقاطعة باسيلان، على بعد تسعمئة كيلومتر جنوبي العاصمة مانيلا.

وقال العقيد مون ألمودوفار قائد وحدة من الحراس الكشافة في المنطقة لقناة “أي أن سي” نحن “لا نعرف ماذا كان الهدف، لكن التفجير حدث قبل الوقت المخطط له”.

وذكر مسؤول بجزيرة باسيلان أن الانفجار وقع بعد لحظات من إيقاف جنود للمركبة وتحدثهم إلى السائق.

وقال حاكم باسيلان جيم ساليمان إنه تلقى تقارير تفيد بمسؤولية جماعة أبو سياف عن الحادث، لكنه لم يخض في التفاصيل.

وباسيلان هي معقل جماعة أبو سياف التي تشتهر بالخطف وقطع الطرق، وكانت مقر “الأمير” السابق لتنظيم الدولة الإسلامية في جنوب شرق آسيا والذي قتل العام الماضي.

وتفجير المركبات نادر للغاية في جنوب الفلبين على الرغم من العنف الانفصالي والعقائدي وعدم الاستقرار منذ عقود، وهو ما اجتذب “متطرفين أجانب” وفق وكالة رويترز.

المصدر: وكالات

 

إن جميع الآراء المعبر عنها هي آراء كتاب وناشرين أو تم نشرها استنادا إلى مصادر إعلامية، ولا تعكس بالضرورة الخط التحريري لمركز آوسرد الإعلامي

مواضيع متعلقة