المخابرات السودانية تحرر عسكريين مصريين أُسروا في الصحراء الليبية

img

أعلن جهاز الأمن والمخابرات السوداني أنه نفذ عملية نوعية مكنته من تحرير قوة عسكرية مصرية تم اختطافها من قبل مجموعة ليبية “منفلتة” على الحدود بين الدول الثلاث.

وأوضح الجهاز أن الخاطفين نقلوا العسكريين المصريين إلى داخل الجنوب الليبي. ونقل المركز السوداني للخدمات الصحفية أن القوة المصرية مكونة من ضابط وأربعة جنود.

ونقل مدير مكتب الجزيرة في الخرطوم المسلم الكباشي أن الجانب المصري قال إن هؤلاء الجنود تاهوا في الصحراء. ولكن ليست هناك تفاصيل عن المنطقة التي تاهوا فيها ولا عن ظرف وصولهم للحدود بين ليبيا والسودان.

وأضاف أن المخابرات المصرية بحثت عن هؤلاء العسكريين عدة أيام قبل أن تطلب المساعدة من نظيرتها السودانية التي كانت لها قوة في هذه المنطقة الحدودية مع ليبيا.

وقال إن المخابرات السودانية تحركت وأجرت اتصالات عديدة انتهت بتخليص العسكريين المصريين من قبضة خاطفين من قبائل التبو الليبية.

وأشار إلى أنه من المقرر وصول هؤلاء العسكريين إلى الخرطوم مساء اليوم، حيث سيتم تسليمهم لأربعة ضباط من المخابرات المصرية وصلوا السودان للغرض نفسه.

وأضاف أن المخابرات السودانية ستعقد في وقت لاحق مؤتمرا صحفيا لتسليط الضوء على عملية تخليص العسكريين المصريين من الأسر في الصحراء الليبية.

المصدر: الجزيرة

 

إن جميع الآراء المعبر عنها هي آراء كتاب وناشرين أو تم نشرها استنادا إلى مصادر إعلامية، ولا تعكس بالضرورة الخط التحريري لمركز آوسرد الإعلامي

مواضيع متعلقة