تونس تسجل انتعاشا اقتصاديا في النصف الأول 2018

img

أبدى وزير التجارة التونسي عمر الباهي، تفاؤله بمؤشرات الاقتصاد المحلي خلال النصف الأول 2018، مؤكدا وجود انتعاش حقيقي، خاصة على مستوى الصادرات”.

وقال “الباهي” للصحفيين بينهم مراسل الأناضول، على هامش فعالية اقتصادية اليوم في تونس: لأول مرة منذ 2010، تسجل الصادرات ارتفاعا في النصف الأول 2018 بنسبة 8.4 بالمائة وفق الأسعار الثابتة”.

وصعد النمو في الصادرات، مقابل الواردات، إذ سجلت الأخيرة نمو 1 بالمائة في النصف الأول 2018 (دون تقديم أرقام تلخص حجم التجارة التونسية)”.

وعانت تونس منذ 2011، تباطؤا في النمو الاقتصادي، وسجلت انكماشا في بعض الفترات، بسبب التوترات الأمنية التي شهدتها البلاد، وأثرها على الاستثمارات الأجنبية، وأسعار الصرف.

وزاد الباهي: “النمو في الربع الثاني 2018 سيفوق 2.5 بالمائة، بانتظار صدور المؤشرات الرسمية منتصف أغسطس/ آب القادم”.

وقال رئيس الحكومة التونسية يوسف الشاهد، في تصريحات سابقة، أن العام الجاري 2018، سيكون آخر عام صعب اقتصاديا على تونس.

وتتوقع الحكومة التونسية، تسجيل نمو نسبته 3 بالمائة خلال 2018.

من جهته، قال وزير الخارجية، خميس الجهيناوي، إن العام الجاري، عرف زخما في الدبلوماسية الاقتصادية، من خلال توقيع عديد من الاتفاقيات الدولية.

وخلال ذات الفعالية، أشار الجهيناوي، أن بلاده أصبحت عضوا في السوق المشتركة لشرق وجنوب إفريقيا (الكوميسا)، “عدا عن توقيع اتفاق التبادل الحر على مستوى القارة الإفريقية”.

وتابع: “هذه الاتفاقيات، تهدف إلى فتح إمكانيات للاقتصاد التونسي ورجال الأعمال، للتوسع خارج السوق المحلية”.

المصدر: الأناضول

 

إن جميع الآراء المعبر عنها هي آراء كتاب وناشرين أو تم نشرها استنادا إلى مصادر إعلامية، ولا تعكس بالضرورة الخط التحريري لمركز آوسرد الإعلامي

مواضيع متعلقة