حماس ترحب بتعيين لجنة تقصي خاصة بالانتهاكات الإسرائيلية في فلسطين

img

رحبت حركة المقاومة الإسلامية “حماس”، السبت، بإعلان مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة “تعيين لجنة تحقيق خاصة بالانتهاكات الإسرائيلية في فلسطين مؤخرا”.

والأربعاء الماضي، أعلن رئيس مجلس الأمم المتحدة لحقوق الإنسان فيوسلاف سوش، عن تشكيل لجنة تضمّ ثلاثة خبراء مستقلين للتحقيق بانتهاكات الاحتلال الإسرائيلي التي شهدتها الأراضي الفلسطينية المحتلّة مؤخرًا.

وقالت الحركة، في بيان وصل الأناضول، “جاهزون لتسهيل مهام هذه اللجنة وتقديم كل الأدلة والقرائن والبراهين بين يديها في سبيل أن تأخذ العدالة الدولية مجراها، ويتضح للعالم حقيقة هذا الاحتلال”.

وأضافت “نعتبره قرارا مسؤولا للوقوف على جرائم وانتهاكات الاحتلال الإسرائيلي، ومعاقبته وإنصاف شعبنا الفلسطيني، ورفع الظلم عن غزة وسكانها المحاصرين، وحماية المتظاهرين العزل”.

وبحسب بيان الحركة فإن اللجنة “ستتقصى الحقائق والظروف بحثا عن الانتهاكات والتجاوزات بما في ذلك تلك التي قد تصل إلى جرائم حرب، وتحديد المسؤولين عنها”.

ومن المقرر أن تقدم اللجنة تحديثا شفويا بأعمالها أمام الدورة الـ39 لمجلس الأمم المتحدة لحقوق الإنسان في سبتمبر/أيلول المقبل، وتقريرا كتابيا نهائيا في جلسته الـ40 التي تعقد في مارس/آذار 2019.

ووافق مجلس حقوق الإنسان، في جلسة طارئة في مايو/أيار الماضي، على قرار يدين الجرائم الإسرائيلية.

ودعا القرار لإرسال لجنة دولية مستقلة، للتحقيق بجميع انتهاكات القانون الإنساني الدولي والقانون الدولي لحقوق الإنسان بالأرضي الفلسطينية المحتلة، بما فيها القدس الشرقية، لا سيما بغزة، والتي بدأت في 30 مارس الماضي.

ومنذ 30 مارس، يتجمهر آلاف الفلسطينيين، في عدة مواقع قرب السياج الفاصل بين القطاع وإسرائيل، ضمن المشاركة في مسيرات “العودة” للمطالبة بعودة اللاجئين الفلسطينيين إلى قراهم ومدنهم التي هجروا منها عام 1948.

فيما يقمع الجيش الإسرائيلي تلك المسيرات السلمية بقوة مفرطة، أدت إلى سقوط عشرات من الشهداء والجرحى، وسط استنكار وإدانات محلية ودولية واسعة.

المصدر: الأناضول

 

إن جميع الآراء المعبر عنها هي آراء كتاب وناشرين أو تم نشرها استنادا إلى مصادر إعلامية، ولا تعكس بالضرورة الخط التحريري لمركز آوسرد الإعلامي

مواضيع متعلقة