3 شهداء بينهما طفلان و246 إصابة قرب حدود قطاع غزة

img

أعلنت مصادر طبية فلسطينية، أن طفلا استشهد صباح اليوم السبت متأثرا بجراحه التي أصيب بها مساء أمس الجمعة، ليرتفع عدد الشهداء إلى 3 فلسطينيين، بينهما طفلان، فيما أصيب 246 آخرون برصاص الجيش الإسرائيلي وبالاختناق بالغاز المدمع، قرب الحدود الفاصلة على الحدود الشرقية بين قطاع غزة وإسرائيل.

وقالت المصادر الطبية لوكالة الأناضول، إن الطفل مؤمن فتحي الهمص (17 عاما)، استشهد صباح السبت متأثرا بإصابته مساء أمس برصاصة متفجرة في صدره.

واستشهد أمس فلسطينيان برصاص الجيش الإسرائيلي، وهما الطفل مجدي السَطَري (12 عاما)، والشاب غازي أبو مصطفى (43 عاما)، جراء إصابتهما في الرأس برصاص الجيش الإسرائيلي، جنوب قطاع غزة.

كما قالت وزارة الصحة، إن عدد الجرحى ارتفع إلى 246 فلسطينيا، من بينهم 90 إصابة بالرصاص الحي، ووصفت جراح 11 منهم بالخطيرة، فيما الباقي أصيب بالاختناق بقنابل الغاز المسيل للدموع.

وأضافت أن من بين المصابين 19 طفلا، و10 سيدات، و4 مسعفين، وصحفيا واحدا، بجراح مختلفة وبالاختناق.

وتوافد فلسطينيون، أمس الجمعة، نحو مخيمات “العودة” المقامة على طول السياج الحدودي الفاصل بين شرقي قطاع غزة وإسرائيل، للمشاركة في فعاليات “مسيرات العودة”.

المصدر: الأناضول

 

إن جميع الآراء المعبر عنها هي آراء كتاب وناشرين أو تم نشرها استنادا إلى مصادر إعلامية، ولا تعكس بالضرورة الخط التحريري لمركز آوسرد الإعلامي

مواضيع متعلقة