شهيد برصاص الإحتلال الإسرائيلي في جمعة أطفالنا الشهداء بغزة

img

أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية الجمعة، استشهاد مواطن فلسطيني أثناء مشاركته في مسيرة العودة بقطاع غزة في جمعة “أطفالنا الشهداء”.

وقالت الوزارة في تصريح وصل “عربي21” نسخة منه، إن “المواطن غازي محمد أبو مصطفى (43 عاما) استشهد متأثرا بجراحه التي أصيب بها بالرأس شرق خانيونس قبل قليل”.

وأوضح الناطق باسم الوزارة في غزة الدكتور أشرف القدرة، أن “22 إصابة بجراح مختلفة بالرصاص الحي شرق جباليا، وصلت المستشفى الإندونيسي”، مؤكدا أن كافة الإصابات التي وصلت للنقاط الطبية والمستشفيات في قطاع غزة كانت بالأعيرة النارية المباشرة في مناطق مختلف من الجسم”.

ونوه إلى أن “ثلاثة مسعفين أصيبوا أيضا جراء إطلاق النار على النطقة الطبية شرق جباليا شمال القطاع”.

وفي وقت سابق، قال القدرة في تصريح مقتضب وصل “عربي21” نسخة منه، إنه “للجمعة الـ18 على التوالي فإن طواقمنا تستمر في جهوزيتها واستعدادها في المستشفيات والنقاط الطبية وجهاز الإسعاف والطوارئ وتنسيق الجهود مع كافة مقدمي الخدمات الصحية في قطاع غزة، مواكبة لفعاليات مسيرة العودة وكسر الحصار التي انطلقت في 30 آذار/ مارس الماضي”.

وتواصل مسيرات العودة وكسر الحصار للجمعة الثامنة عشر فعاليتها في قطاع غزة المحاصر، بالتزامن مع تصاعد التوتر بين المقاومة الفلسطينية في القطاع والاحتلال الإسرائيلي، الذي يهدد بتصعيد القصف على قطاع غزة.

وأطلقت الهيئة الوطنية العليا لمسيرة العودة الكبرى وكسر الحصار، جمعة “أطفالنا الشهداء”، الذين قتلوا على يد قناصة الاحتلال خلال مشاركتهم في فعاليات مسيرات العودة.

المصدر: عربي21

 

إن جميع الآراء المعبر عنها هي آراء كتاب وناشرين أو تم نشرها استنادا إلى مصادر إعلامية، ولا تعكس بالضرورة الخط التحريري لمركز آوسرد الإعلامي

مواضيع متعلقة