وسط اتهامات بالتزوير.. عمران خان يعلن فوزه بانتخابات باكستان

img

أعلن زعيم حزب الإنصاف الباكستاني عمران خان فوز حزبه في الانتخابات العامة التي جرت أمس، وذلك رغم عدم اكتمال فرز الأصوات، وشهدت الانتخابات توترا وسط اتهامات بالتزوير.

ووفق نتائج أولية، فقد حصل حزب الإنصاف حتى الآن على 119 مقعدا في البرلمان الوطني من أصل 272، ويتطلب تشكيل الحكومة الحصول على 137 مقعدا.
وأعلن نجم الكريكيت السابق فوزه في الانتخابات، في حين أظهر إحصاء جزئي للأصوات تقدمه بفارق كبير رغم تأخر إعلان النتائج النهائية.

وقال خان في مداخلة عبر التلفزيون مباشرة من مقره في بني غالا على بعد بضعة كيلومترات من إسلام آباد، “لقد نجحنا ومنحونا تفويضا”، وأضاف “ستكون هذه أول حكومة لا تستهدف أحدا سياسيا”.

في المقابل، قال أنصار رئيس الوزراء السابق المسجون نواز شريف إن هناك مشاكل في إحصاء الأصوات، وإن العملية تمثل اعتداء على الديمقراطية في بلد له باع طويل من الحكم العسكري.

وفجر اليوم، أعلنت لجنة الانتخابات الباكستانية تعطل النظام الإلكتروني الذي يحوي نتائج الانتخابات التشريعية التي جرت أمس عقب انتهاء عملية التصويت.

إجراءات مشددة
ووسط إجراءات أمنية غير مسبوقة شهدت باكستان أمس عملية اقتراع لانتخاب أعضاء المجلس الوطني (البرلمان الاتحادي) وبرلمانات مجالس الأقاليم الأربعة.

وقتل ثلاثون شخصا على الأقل معظمهم من رجال الأمن في تفجير انتحاري استهدف مركز تصويت بمدينة كويتا، عاصمة إقليم بلوشستان في جنوب غرب البلاد.

وتنافس في هذه الانتخابات نحو 12027 مرشحا لحجز 849 مقعدا في كل من المجلس الوطني ومجالس الأقاليم، منها 272 مقعدا في المجلس الوطني الباكستاني، و577 مقعدا في مجالس الأقاليم الأربعة (البنجاب والسند وبلوشستان، وخيبر بخنون خوا).

ويختار نواب البرلمان أعضاء مجلس الشيوخ، البالغ عددهم 104 أعضاء، لولاية مدتها ستة أعوام، ويتولى المجلس الوطني مهمة التشريع بالبلاد، في حين يفوز بمنصب رئيس الوزراء رئيس الحزب الأكثر نيلا للأصوات، إلا أنه يحتاج لنيل الدعم من 172 عضوا في المجلس الوطني لتشكيل الحكومة.

ويضم المجلس الوطني 342 مقعدا، حيث يختار الشعب 272 عضوا منهم مباشرة، في حين يخصص 60 مقعدا -من أصل 70- للنساء، والمقاعد العشرة الأخرى مخصصة لممثلي الأقليات الدينية، حيث تختار لجنة الانتخابات هؤلاء النواب من الأحزاب التي تتجاوز حاجز الـ5%.

المصدر: الجزيرة

 

إن جميع الآراء المعبر عنها هي آراء كتاب وناشرين أو تم نشرها استنادا إلى مصادر إعلامية، ولا تعكس بالضرورة الخط التحريري لمركز آوسرد الإعلامي

مواضيع متعلقة