إصابة 3 مستوطنين في عملية طعن شرقي القدس ومقتل المنفذ

img

أصيب ثلاثة إسرائيليين بجروح اثنين من هم حالتهم خطيرة، مساء اليوم الخميس، في عملية طعن في مستوطنة “آدم”، شرقي القدس المحتلة، فيما قتل المنفذ، بحسب الجيش ووسائل إعلام عبرية.

وقال الجيش، في بيان له: “تسلل مخرب الى بلدة آدم (مستوطنة) القريبة من رام الله، وقام بطعن 3 مواطنين”.

وأضاف: “لقد قتل المخرب بعد أن تم إطلاق النار عليه”.

وتابع: “قوات كبيرة من جيش الدفاع، هرعت الى البلدة وتقوم بحملة تمشيط في المنطقة”.

وأشارت صحيفة “يديعوت أحرنوت”، إلى أن مطلق النار على منفذ عملية الطعن مدني.

وأفادت مصادر في مستشفى “هداسا هآر هتسوفيم” في القدس، والذي نقل اليه المصابون، لصحيفة “يديعوت أحرنوت” إلى أن حالة أحد المصابين حرجة، بينما آخر إصابته خطيرة لكنها مستقرة، والأخير وصفت حالته بالطفيفة.

وأفاد شهود عيان، للأناضول، أن القوات الإسرائيلية، أغلقت المنطقة التي تمت فيها عملية الطعن بشكل كامل.

من جانبها، أوضحت وزارة الصحة الفلسطينية، أن الارتباط المدني (جهة أمنية فلسطينية) أبلغها “باستشهاد مواطن (لم تعرف هويته بعد)، عقب إطلاق النار عليه، جنوب مدينة رام الله، بالضفة الغربية”.‎

أما حركة المقاومة الإسلامية “حماس”، فاعتبرت أن العملية التي نفذها فلسطيني شرقي القدس المحتلة “رد طبيعي على الجرائم الإسرائيلية المتواصلة”.

المصدر: الأناضول

 

إن جميع الآراء المعبر عنها هي آراء كتاب وناشرين أو تم نشرها استنادا إلى مصادر إعلامية، ولا تعكس بالضرورة الخط التحريري لمركز آوسرد الإعلامي

مواضيع متعلقة