بالصور.. العثور على مدير سد النهضة في إثيوبيا مقتولا بالرصاص في سيارته

img

عثر على مدير مشروع سد النهضة الفائق الاهمية في اثيوبيا، ميتا الخميس في سيارته باديس ابابا، بحسب وسيلة اعلام مقربة من السلطات.

وقالت اذاعة وتلفزيون “فانا” ان سيمينيو بيكيلي “عثر عليه ميتا في سيارته في ميكيل سكوير” بوسط اديس ابابا، مضيفة ان “سبب الوفاة غير معروف”.

وكان سيمينيو يعد وجه هذا المشروع الضخم الجاري قرب الحدود ين اثيوبيا والسودان والذي سيكون عند تدشينه مع ستة آلاف ميغاوات (ما يعادل ستة مولدات نووية) اكبر سد في افريقيا.

وقد ادرت معه شبكة “بي بي سي” مقابلة مساء الاربعاء اكد فيها ان اشغال السد تتقدم وفق التوقعات.

وكان السد موضع انتقادات شديدة من مصر التي عبرت عن خشيتها من ان يؤثر هذا السد على النيل الذي تبلغ قيمته اربعة مليارات دولار، على مستوى تدفق مياه النيل على اراضيها الواقعة في مستوى ادنى منه. وتعتمد مصر في احتياجاتها المائية بنسبة 90 بالمئة على مياه النيل.

عثر على جثة مدير مشروع سد النهضة الاثيوبي، سمنجاو بقلي، اليوم الخميس، في سيارته، بوسط العاصمة أديس أبابا، بحسب التلفزيون الإثيوبي الرسمي.

وذكر التلفزيون الرسمي، أن “بقلي” عثر عليه ميتا في سيارته بميدان الصليب، وسط أديس أبابا، صباح اليوم، وأن الشرطة بدأت في التحقيق حول الحادثة.

وأضاف المصدر ذاته، أنه تم نقل الجثة إلى مستشفى باولس بأديس أبابا، لتشريحها ومعرفة أسباب الوفاة.

ومن المتوقع أن تصدر السلطات الاثيوبية في وقت لاحق بيانا، حول ملابسات وفاة بقلي.

وتولى “بقلي”(53 عاما) إدارة مشروع سد النهضة الاثيوبي، منذ الإعلان عن بدء العمل في المشروع في العام 2011، حتى لحظة وفاته اليوم الخميس.

وبدأت الحكومة الإثيوبية إنشاء مشروع سد النهضة في 2 أبريل/ نيسان 2011، على النيل الأزرق، بمدينة “قوبا” بإقليم (بني شنقول- جمز)، على الحدود الإثيوبية-السودانية، على بعد أكثر من 980 كيلومترا، من العاصمة أديس أبابا.

وتتخوف مصر من تأثيرات سلبية محتملة للسد الإثيوبي الذي بدأ إنشاؤه في أبريل/ نيسان 2011، على حصتها المائية التي تقدر بـ 55.5 مليار متر مكعب. فيما تحصل السودان على 18.5 مليار متر مكعب، بينما تقول أديس أبابا إنها لا تستهدف الإضرار بمصر، وإن الطاقة الكهربائية التي سيولدها السد (منها 6000 ميغاوات داخليا و2000 بيع للدول المجاورة) ستساعد في القضاء على الفقر، وتعزيز النهضة التنموية في إثيوبيا.

وفي مارس/آذار 2015، وقعت مصر والسودان وإثيوبيا وثيقة إعلان مبادئ سد النهضة في العاصمة السودانية الخرطوم، تعني ضمنيا الموافقة على استكمال إجراءات بناء السد، مع إجراء دراسات فنية لحماية الحصص المائية من نهر النيل للدول الثلاث التي يمر بها.

سيمينيو بيكيلي مدير مشروع سد النهضة الإثيوبي

مدير مشروع سد النهضة الإثيوبي سيمينيو بيكيلي

مسرح الجريمة التي ارتكبت بحق سيمينيو بيكيلي

المهندس سيمينيو بيكيلي

المصدر: الأناضول

 

إن جميع الآراء المعبر عنها هي آراء كتاب وناشرين أو تم نشرها استنادا إلى مصادر إعلامية، ولا تعكس بالضرورة الخط التحريري لمركز آوسرد الإعلامي

مواضيع متعلقة