كتائب القسام تعلن حالة الإستنفار القصوى بعد مقتل ثلاثة من عناصرها

img

أعلنت كتائب عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة حماس في قطاع غزة الخميس حالة “الاستنفار القصوى” في صفوفها بعد مقتل ثلاثة من عناصرها في قصف اسرائيلي الاربعاء.

وقالت كتائب القسام في بيان صحافي انها “تعلن عن رفع درجة الجهوزية للدرجة القصوى، واستنفار جميعِ جنودها وقواتها العاملة في كل مكان (…) بعدما أقدمت قوات الغدر الصهيونية على قصف نقطة لمجاهدي قوة حماة الثغور مساء أمس الأربعاء”.

واضافت “ليعلم العدو بأنه سيدفع الثمن غاليا من دمائه جراء هذه الجرائم التي يرتكبها يومياً بحق شعبنا ومجاهدينا”.

ودعت كتائب القسام في بيانها “جميع فصائل المقاومة من خلال الغرفة المشتركة التي نحن جزء منها إلى رفع الجهوزية والاستنفار للدرجة القصوى”.

وقتل ثلاثة ناشطين من كتائب القسام الاربعاء في قصف اسرائيلي شرق مدينة غزة، بحسب ما اعلنت الكتائب ووزارة الصحة في غزة.

وتأتي موجة العنف الجديدة هذه بعد خمسة ايام على بدء العمل بوقف لاطلاق النار بين اسرائيل وحماس في قطاع غزة.

واعلن الجيش الاسرائيلي في بيان الاربعاء انه ردا على اطلاق نار من القطاع باتجاه جنود اسرائيليين، استهدفت المدفعية الاسرائيلية “سبعة مواقع عسكرية لحماس”.

وكان الجيش الاسرائيلي ذكر في بيان ان جنديا اسرائيليا اصيب بجروح متوسطة في حادثة اطلاق النار ونقل الى المستشفى.

واعلنت حركة حماس السبت عن وقف لاطلاق النار مع اسرائيل اعقب موجة من العنف بين الطرفين.

وقبل وقف اطلاق النار هذا تسبب اطلاق نار فلسطيني بمقتل اول جندي اسرائيلي في قطاع غزة منذ حرب العام 2014. كما قتل اربعة فلسطينيين بينهم ثلاثة عناصر من الجناح العسكري لحركة حماس خلال عشرات الغارات الجوية الاسرائيلية على القطاع اعقبت مقتل الجندي.

ومساء الجمعة الماضي وبينما كانت المواجهات بين الطرفين تنذر بحرب جديدة واسعة، دعا الموفد الخاص للامم المتحدة الى الشرق الاوسط نيكولاي ملادينوف اسرائيل وحماس الى ضبط النفس.

وخاضت اسرائيل وحماس ثلاث حروب منذ 2008. ومنذ 2014، يطبق وقف هش لاطلاق النار على جانبي السياج الفاصل بين الدولة العبرية والقطاع.

المصدر: أ ف ب

 

إن جميع الآراء المعبر عنها هي آراء كتاب وناشرين أو تم نشرها استنادا إلى مصادر إعلامية، ولا تعكس بالضرورة الخط التحريري لمركز آوسرد الإعلامي

مواضيع متعلقة